Beta Version

Cerca

Vatican News
مفاوضات السلام في كولومبيا مفاوضات السلام في كولومبيا  (AFP or licensors)

الكنيسة في كولومبيا تحيي الأسبوع من أجل السلام 2018

تنظم الكنيسة الكاثوليكية في كولومبيا بدءا من هذا الاثنين ولغاية يوم الأحد التاسع من أيلول سبتمبر الجاري أسبوعا من أجل السلام بغية الدفاع عن الحياة وتحقيق الأمل، وذلك بالتعاون مع أكثر من مائة هيئة وجماعة ملتزمة لصالح السلام في المجتمع الكولومبي.

يقول المنظمون إن هذه المبادرة تشكل دعوة للجميع من أجل نقل الرجاء للآخرين والدفاع عن الحياة البشرية، وإضفاء "لون" على السلام انطلاقا من الواقع الذي يعيشه كل فرد. أسبوع السلام الذي تحتفل به كولمبيا سنويا بدون انقطاع منذ العام 1987 وبالتزامن مع اليوم الوطني لحقوق الإنسان يشكل فرصة لعقد لقاءات وتجمعات روحية وعروض فنية ورياضية وثقافية تهدف كلها إلى إيقاظ الوعي لدى الناس حيال أهمية السلام وضرورة العمل من أجل إطلاق مسيرة تشمل الجميع وتصب في صالح المصالحة الوطنية. ولمناسبة هذا الحدث كتبت وكالة فيديس الكاثوليكية للأنباء أن الحق في الحياة ما يزال عرضة للخطر في كولومبيا على يد أشخاص يعملون على تغذية الحقد.

هذا وما تزال كولومبيا تشكل مسرحا وللأسف لاضطهاد الأشخاص وتجريمهم، وصولا إلى حد قتل الرجال والنساء الملتزمين في بناء السلام والدفاع عن حقوق الإنسان في البلاد. ويشهد الأسبوع من أجل السلام تغطية واسعة من قبل وسائل الإعلام المحلية ويستقطب اهتمام المجتمع المدني. ويشدد المنظمون في هذا السياق على ضرورة أن يفي الكل بالوعود التي قطعوها من أجل التوصل إلى تطبيق فعلي لاتفاقية السلام الموقعة بين حكومة بوغوتا والقوات المسلحة الثورية في كولومبيا من جهة، وكي يستمر الحوار بين السلطة وثوار جيش التحرير الوطني من جهة ثانية، مؤكدين أن الحوار هو وحده السبيل المؤدي إلى المصالحة الوطنية. ومن بين المبادرات واللقاءات التي سيتخللها هذا الأسبوع ندوة ستُعقد يوم الأربعاء المقبل يشارك فيها عدد من المسؤولين المدنيين والدينيين يقدمون تقييما للزيارة التي قام بها البابا فرنسيس إلى كولومبيا لعام خلا.

03 سبتمبر 2018, 13:55