Beta Version

Cerca

Vatican News
غابريلا غامبينو غابريلا غامبينو 

مقابلة مع نائبة أمين سر دائرة العلمانيين والعائلة والحياة

مع بداية زيارة البابا فرنسيس إلى إيرلندا لمناسبة اللقاء العالمي التاسع للعائلات أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع نائبة أمين سر دائرة العلمانيين والعائلة والحياة التابعة للكرسي الرسولي السيدة غابريلا غامبينو التي شاءت أن تسلط الضوء على أهمية العائلة بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية لأنها تفسح المجال أمام عيش خبرات شخصية، واقعية وملموسة.

في سياق حديثها عن هذا اللقاء الذي بدأ يوم الثلاثاء الفائت، الحادي والعشرين من الجاري، قالت المسؤولة الفاتيكانية إن التنظيم كان جيداً للغاية، ولم تجد العائلات المشاركة صعوبات تُذكر وشعرت كل الأسر بأنها على الرحب والسعة في إيرلندا ويمكن الشعور بأجواء العيد والاحتفال في كل مكان. وفي معرض تعليقها على الإرشاد الرسولي "فرح الحب" الذي شكل محور اللقاء العالمي للعائلات لهذا العام، قالت السيدة غامبينو إن لقاء دبلن يمثّل بداية مسيرة جديدة تقوم بها الكنيسة اليوم بمزيد من الوعي والإدراك. كما أنه تسنى للأسر المشاركة في هذا الحدث الكنسي أن تعيش هذا الإرشاد الرسولي للبابا فرنسيس، وبهذه الطريقة تُدرك العائلات، والأزواج بنوع خاص، معنى عيش فرح الحب.

وفي رد على سؤال بشأن خبرتها الشخصية في هذا اللقاء الذي تمثل فيه الفاتيكان وتشارك فيه كأم وزوجة، قالت نائبة أمين سر دائرة العلمانيين والعائلة والحياة التابعة للكرسي الرسولي إنه يشكل مصدر ثروة حقيقية بالنسبة لها! وأكدت أن أبناءها شاركوا بحماسة كبيرة في اللقاء وعرفوا كيف يتفاعلون مع الآخرين. وأشارت السيدة غامبينو في ختام حديثها إلى موفد موقع فاتيكان نيوز في دبلن إلى أن الحدث شكل فرصة أيضا للتعرف على عائلات أخرى قدمت من مناطق مختلفة وتعيش أوضاعا صعبة، فضلا عن الأسر التي تلتزم في عيش الحب وسط الكنف العائلي، وتسعى في الآن معا إلى إعلان الرجاء والفرح اللذين يشكلان الدعوة الخاصة المميّزة للأزواج الذين أُسندت إليهم هذه الخدمة الهامة ألا وهي الحفاظ على الحب وإعلانه برجاء.

25 أغسطس 2018, 14:04