Cerca

Vatican News
الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل للكلدان الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل للكلدان 

البطريرك ساكو يوجه رسالة إلى السياسيين العراقيين

وجه بطريرك بابل للكلدان الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو رسالة إلى السياسيين العراقيين، نشرها الموقع الإلكتروني للبطريركية، يدعو فيها إلى الاهتمام بالناس وتحقيق مشروع نهضوي شامل.

تحدث غبطة البطريرك في بداية رسالته عن إخفاق الحكومات المتعاقبة من عام 2003 في بناء دولة على أسس صحيحة، وفي وضع خطة شاملة للخروج من الأزمات المتراكمة وتحقيق الأمان والاستقرار والعيش الكريم للعراقيين، فخلقت حالة من المعاناة والتوترات والمخاوف. كما أشار إلى أن هذه الأوضاع دفعت المواطنين إلى التظاهر والاحتجاج بسبب تدني الخدمات واستفحال البطالة، واستمرار آليات الفساد، وتراجع الاقتصاد، وعدم تمكن الحكومة من تلبية مطالبهم.

قدم الكاردينال ساكو بعد ذلك ما وصفها برؤيته متوقفا عند نقاط عديدة، وكانت النقطة الأولى ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة ائتلاف مدنية قوية لإدارة شؤون البلاد، والبدء بمشروع نهضوي متكامل للتغيير والتطور والتناغم الوطني والدولي، من خلال توفير الأمن والحقوق المدنية والسياسية، وتعزيز القيم الإنسانية الأساسية والديمقراطية. شدد أيضا على حصر السلاح بيد الدولة وإبعاد المؤسسة العسكرية عن الأحزاب والمحاصصة الطائفية، تطبيق ضوابط صارمة في اختيار الأشخاص للمناصب العليا والدرجات الخاصة، إحالة الفاسدين الى القضاء واسترجاع المال العام، توظيف أكبر عدد من الشباب العاطلين وتقوية الاقتصاد الوطني، تحديث البنى التحتية، تحديث المجتمع من خلال برامج توعية ومناهج تعليم معدة بدقة لإشاعة الثقافة العامة، ثقافة الحوار وقبول الآخر، ثقافة السلام والحياة واحترام البيئة والمال العام والقانون وانهاء الفصل العشائري، اصلاح الدستور والقوانين باعتماد المواطَنة والانتماء المطلق الى الوطن وليس الانتماء الديني أو المذهبي، تقليص عدد النواب الكبير وإعدادهم للعمل ضمن برنامج دقيق وواضح، اصلاح القوانين لتستجيب مع المتطلبات الحالية والخروج من الأدبيات القديمة غير الصالحة، وشدد غبطة البطريرك في هذا السياق على دور المرأة العراقية واقتدارها.

ثم ختم الكاردينال ساكو الرسالة التي سُلمت إلى السياسيين معربا عن الرجاء في أن تلقى آذانا صاغية لدى تشكيل الحكومة القادمة. 

30 يوليو 2018, 15:03