Vatican News
انطلاق الجمعية العامة لمجلس أساقفة الهند انطلاق الجمعية العامة لمجلس أساقفة الهند 

انطلاق الجمعية العامة لمجلس أساقفة الهند

بدأت يوم أمس الخميس في مدينة بانغالور الهندية أعمال الجمعية العامة لمجلس أساقفة الهند والتي تستغرق لغاية التاسع عشر من شباط فبراير الجاري حول موضوع "الحوار: الدرب إلى الحقيقة والمحبة".

يشارك في الجمعية العامة التي تُعقد مرة كل سنتين حوالي مائتي أسقف من مائة وأربع وسبعين أبرشية تنتشر على كامل التراب الهندي وتنتمي إلى الطقوس الثلاثة: اللاتيني، السرياني المالاباري والسرياني الملانكاري. وفي بداية الأعمال عقد رئيس مجلس الأساقفة الكاردينال أوزفالد غراسياس مؤتمراً صحفياً أكد فيه أن الموضوع الذي تم اختياره يذكّر بالنقاش الذي أجراه أساقفة الهند الكاثوليك لعشرين سنة خلت، ويرمي إلى تسليط الضوء على التزام الكنيسة المحلية لصالح الحوار مع كل الفئات الاجتماعية، باعتباره الدرب الوحيدة التي يمكن أن تقود إلى التناغم الاجتماعي في البلاد التي لا تخلو من التوترات.

ورأى نيافته أن الحوار يشكل أيضا النسيج الذي يضم مختلف الثقافات واللغات والأعراق، مؤكدا في الوقت نفسه أن الكنيسة الكاثوليكية في الهند وضعت نفسها في خدمة المجتمع وذكّر بأنها كانت رائدة في حقل التربية والصحة وفي مجال النمو الاجتماعي. هذا وقال رئيس مجلس أساقفة الهند الكاردينال غراسياس إن مسألة هدم الجدران التي تفصل بين الناس واستبدالها بالجسور ما تزال تشكل أولوية بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية في البلد الآسيوي.

14 فبراير 2020, 13:30