Cerca

Vatican News
مناصرون لحزب الله في بيروت مناصرون لحزب الله في بيروت  (AFP or licensors)

إسرائيل تنظم مناورات عسكرية استعدادا لمواجهة محتملة مع حزب الله

انتهت إسرائيل من تنظيم أكبر مناورة عسكرية يقوم بها جيش الدولة العبرية منذ سنوات طويلة، إذ قام آلاف الجنود المنتمين إلى سلاح البر والبحر والجو بالتدريب على حرب مستقبلية محتملة ضد جماعة حزب الله اللبنانية وسط المخاوف من إمكانية أن تجر إيران هذا الحزب وسط التوترات المتنامية في منطقة الخليج.

الجيش الإسرائيلي أوضح أن المناورات التي استمرت على مدى أربعة أيام تم التخطيط لها مسبقاً من قبل فروع الجيش الثلاثة، من أجل التصدي للتهديدات المحدقة بإسرائيل من الشمال. وتضمنت التدريبات نشر طائرات بدون طيار وطائرات من طراز "أف 35" تم استخدامها للمرة الأولى من أجل التصدي لسيناريوهات محتملة بشأن هجمات صاروخية أو تسلل من تحت سطح الأرض انطلاقا من الأراضي اللبنانية.
وكانت إيران، الراعي الأساسي لحزب الله، قد أعلنت أنها لن تفي بالوعود التي قطعتها للغرب في إطار الاتفاق النووي، وذلك على أثر تجديد العقوبات الأمريكية على طهران، فيما تحدثت إدارة الرئيس ترامب عن إرسال ألف جندي أمريكي إضافي إلى المنطقة متهماً إيران باستهداف ناقلات النفط في مياه الخليج الفارسي. ويرى مسؤولون إسرائيليون أن إيران قد تستخدم حزب الله في مواجهة محتملة مع إسرائيل، مع العلم أن الميليشيا الشيعية اللبنانية سبق أن دخلت في مواجهة عسكرية مع إسرائيل في العام 2006 استمرت شهراً ومنذ ذلك التاريخ اكتسب مقاتلوها خبرة قتالية نظراً لمشاركتهم في الحرب الأهلية السورية إلى جانب الجيش النظامي. وخلال السنوات الثلاث عشرة الماضية شنت المقاتلات الإسرائيلية عشرات الغارات ضد شحنات مشبوهة للأسلحة من إيران إلى لبنان عبر الأراضي السورية.

20 يونيو 2019, 12:17