Vatican News
تظاهرة ضد الرئيس بوتفليقة تظاهرة ضد الرئيس بوتفليقة 

بوتفليقة يعلن عدم خوضه الانتخابات الرئاسية لولاية جديدة

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يوم أمس الاثنين أنه لن يخوض الانتخابات الرئاسية لولاية جديدة، وأوضح أنه قرر إرجاء العملية الانتخابية التي كانت مرتقبة في الثامن عشر من أبريل نيسان المقبل، على أثر أسابيع من الاحتجاجات ضد ترشحه لولاية رئاسية خامسة.

وذكرت مصادر صحفية أن الرئيس قد يعيد تشكيل الحكومة في المستقبل القريب، في وقت أوضح فيه بوتفليقة في رسالة نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الوطنية أن الانتخابات الرئاسية ستُنظم بعد عقد مؤتمر وطني بشأن الإصلاحات السياسية والدستورية في أواخر العام الجاري. وقد استقال من منصبه رئيس الوزراء الجزائري ليحل مكانه وزير الداخلية نور الدين بدوي، فيما عين رئيس البلاد أحد مستشاريه الدبلوماسيين نائباً لرئيس الحكومة. وعلى أثر إعلان بوتفليقة عن قراره هذا نزلت أعداد كبيرة من المواطنين الجزائريين إلى الشوارع لتحتفل بهذا الإنجاز. وكان الرئيس الجزائري البالغ من العمر اثنين وثمانين عاماً قد عاد إلى بلاده يوم الأحد الفائت بعد أن أمضى أسبوعين في مستشفى سويسري، يخضع لكشف طبي روتيني، بحسب المصادر الرسمية، في وقت تظاهر فيه معارضوه مطالبين إياه بعدم خوض الانتخابات الرئاسية لولاية خامسة.

12 مارس 2019, 11:57