Cerca

Vatican News
الرئيس الأسد مستقبلا وفد كوريا الشمالية الرئيس الأسد مستقبلا وفد كوريا الشمالية  (ANSA)

الأسد: سورية وكوريا الشمالية قادرتان على تغيير التوازنات الدولية

خلال لقاء جمعه في دمشق إلى وفد رسمي من كوريا الشمالية، يتقدمه وزير الخارجية ري يونغ هو، أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن هزيمة المخططات الغربية وعزيمة البلدان المستقلة شأن سورية وكوريا الشمالية وغيرها قادرتان على تغيير التوازنات على الساحة الدولية.

أوردت وكالة سانا الوطنية للأنباء أن الرئيس الأسد أكد أن سورية وكوريا الشمالية تعرضتا لمختلف أشكال الحروب والضغوط، من أجل إضعاف الدول التي تتخذ قرارات مستقلة وتقاوم المخططات الغربية، على حد قوله. وأضاف الرئيس السوري أن هذه الحروب ليست مرتبطة بسورية وبكوريا الشمالية بل إنها حروب ترمي إلى إعادة رسم خارطة العالم، معتبرا أن العدائية الأمريكية تجاه البلدان المستقلة لا تعرف حدوداً جغرافية.

على صعيد آخر، أعلن مستشار الرئيس الروسي لشؤون السياسة الخارجية يوري أوشاكوف أن الرئيس بوتين أجرى اتصالين هاتفيين مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل وتطرق معهما إلى إمكانية عقد قمة رباعية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتباحث بشأن آخر التطورات الراهنة على الساحة السورية. وأفادت مصادر مطلعة أن هذه القمة المرتقبة قد تُعقد في مدينة أخرى غير إسطنبول التي استضافت القمة الأولى بين الزعماء الأربعة في شهر تشرين الأول أكتوبر الماضي.

ننتقل إلى الشأن الإسرائيلي حيث توقع سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون أن توافق الجمعية العامة للمنظمة الأممية على مشروع قرار، تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية، يدين إطلاق حماس للصواريخ من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية. وقال الدبلوماسي الإسرائيلي في حديث للصحفيين إن مشروع القرار سيحظى على غالبية الأصوات مهما حصل. ومن المرتقب أن تصوت الجمعية العامة على هذا النص بعد ظهر غد الخميس بتوقيت نيويورك، مع العلم أن واشنطن أدخلت عليه بعض التعديلات على أمل الحصول على تأييد أوروبي. ويطالب القرار حماس ومنظمة الجهاد الإسلامي بوقف أنشطتهما ضد إسرائيل.

05 ديسمبر 2018, 13:06