Beta Version

Cerca

Vatican News
الوزير الأمريكي بومبيو لدى وصوله إلى أنقرة الوزير الأمريكي بومبيو لدى وصوله إلى أنقرة 

بومبيو يقول إن إردوغان أكد تعاون السعودية مع المحققين الأتراك

أعلن ويزر الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أكد له خلال محادثاتهما في أنقرة أن المسؤولين السعوديين يتعاونون مع المحققين الأتراك في قضية الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي والذي فُقد بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول.

ولفت بومبيو في حديث صحفي بعد مغادرته أنقرة إلى أن الرئيس إردوغان عبّر عن ثقته بأن السعوديين لن يخفوا المعلومات التي سيتم التوصل إليها خلال التحقيقات. هذا وكان مصدر تركي مسؤول قد أعلن أن المحققين الأتراك الذين فتشوا مقر القنصلية السعودية في إسطنبول وجدوا أدلة أن خاشقجي قُتل هناك في وقت صرّح فيه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي زار الرياض والتقى الملك السعودي وولي العهد، صرّح بأن السعوديين فتحوا تحقيقاً جاداً وذي مصداقية في هذه القضية، مشيرا إلى احتمال تورط شخصيات من داخل المملكة. وأضاف رئيس الدبلوماسي الأمريكي أن القيادة السعودية، التي أكدت عدم علمها بالموضوع، توعدت بمحاسبة المسؤولين عن الحادث حتى إذا كانوا من كبار القادة السعوديين. وكانت أنقرة قد اتهمت الرياض بإرسال كومندوس من خمسة عشر رجلاً لقتل الصحفي السعودي.

بالمقابل رأى المراقبون في تصريحات ترامب – الذي انتقد من سارعوا إلى اتهام السعودية – جاءت بمثابة دفاع عن الرياض، الحليف الإقليمي الأكبر للولايات المتحدة والذي وضعته إدارة ترامب في صلب سياستها الشرق أوسطية. وقد ظهر تباين في المواقف بين الرئيس الأمريكي وباقي حلفائه، وبعض المسؤولين في الحزب الجمهوري الذين أدانوا القيادة السعودية. وكان ترامب قد أجرى مكالمة هاتفية يوم الثلاثاء الفائت مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بعد أن هاتف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأكد أن الرجلين نفيا أي علم لهما بشأن ما حصل للصحفي خاشقجي. في غضون ذلك أعلن الرئيس ترامب في حديث للصحفيين أن بلاده طلبت من تركيا تسليمها التسجيلات الصوتية التي تثبت أنه تم تعذيب وقتل خاشقجي داخل القنصلية، كما يُحكى. ولم يشأ ترامب أن يؤكد وجود تسجيلات من هذا النوع، داعيا إلى التحلي بالصبر واكتفى بالقول إن المحققين السعوديين يواصلون العمل على هذه القضية. 

18 أكتوبر 2018, 13:15