Beta Version

Cerca

Vatican News
القمة بين ترامب وبوتين القمة بين ترامب وبوتين  (AFP or licensors)

بوتين: على موسكو وواشنطن العمل من أجل إحلال السلام في سورية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه تباحث مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب – خلال القمة الثنائية التي جمعتهما يوم أمس الاثنين في هلسنكي – بالأزمات الراهنة على صعيد منطقة الشرق الأوسط والتي لا تعني روسيا وحدها بل تعني الولايات المتحدة أيضا.

أضاف الرئيس الروسي أن المباحثات الثنائية تناولت الأوضاع الراهنة على الساحة السورية بنوع خاص حيث ينبغي العمل من أجل إحلال السلام والمصالحة، كما قال بوتين، معتبرا أن موسكو وواشنطن قادرتان على لعب دور ريادي على صعيد الأزمة السورية ولفت إلى أن التعاون وحده يؤدي إلى النجاح. في سياق آخر أكد بوتين، في مقابلة أجرتها معه محطة فوكس نيوز الأمريكية بعد قمة هلسنكي – أن المجموعات الإرهابية هي المسؤولة عن الحرب السورية وعن مصرع آلاف المدنيين الأبرياء، محملا مسؤولية القتل والدمار لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة سابقاً. وفي رد على سؤال الصحفي الأمريكي بشأن المدنيين الذين ذهبوا ضحية الغارات الروسية في سورية قال له بوتين: إنك مخدوع تماماً ولست مطلعاً على الوضع على الأرض.

ميدانياً تتحدث الأنباء الواردة من سورية عن استمرار تقدّم القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد في الجنوب السوري بدعم من القوات الروسية. فقد تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان والمقرب من المعارضة السورية عن تقدم ميداني سريع لقوات دمشق وحلفائها لاسيما في القطاع الغربي لمدينة درعا، موضحا أن الجيش سيطر على حيين في المدينة بعد قصف مكثف استُخدمت خلاله البراميل المتفجرة، فيما استسلم المتمردون في حي الحارة.

17 يوليو 2018, 12:54