Vatican News
باولو روفيني باولو روفيني 

تصريح لعميد دائرة الاتصالات بشأن التعيينات الجديدة

على أثر التعيينات في دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أدلى عميد دائرة الاتصالات باولو روفيني بتصريح أكد فيه أن مع تعيينات اليوم تم، من خلال تقييم الموارد الداخلية، تحقيق خطوة هامة للأمام في تحديد معالم دائرة الاتصالات.

أضاف روفيني أن المدير الجديد لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي هو السيد ماتيو بروني الذي هو على اطلاع جيد بكيفية عمل هذا القسم وقد حظي بالتقدير على مدى السنوات الماضية بسبب قدراته البشرية والمهنية. أما إدارة التحرير الخاصة بدائرة الاتصالات، وبعد تعيين مديرها في شهر كانون الأول ديسمبر الماضي، بات لديها اليوم نائبان للمدير هما أليسندرو جيزوتي وسيرجيو شينتوفانتي اللذين سيساهمان، تحت إشراف المدير أندريا تورنييلّي، بتحسين الخدمات التي تقدمها وسائل الإعلام التابعة للكرسي الرسولي.
هذا ووجّه المسؤول الفاتيكاني كلمة شكر إلى السيد جيزوتي الذي شغل منصب المدير الموقت لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي طيلة ستة أشهر. وأضاف أن الأشهر التي مضت كانت أشهرا مفعمة بالالتزامات، وقد نجح جيزوتي في القيام بمهامه على أكمل وجه على الرغم من تأكيده في البداية أنه مستعد لتحمل هذه المسؤولية لفترة زمنية محددة.
وختم روفيني تصريحه بالقول إن إدارة دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي والتي ستكتمل مع تعيين نائب المدير، باتت بنيتها شبه نهائية، وعبر عن ثقته بأن ماتيو بروني سيعرف كيف يشغل هذا المنصب بكفاءة وحكمة وبعد نظر وتعاون، وسيساهم في عملية تقديم أفضل خدمة ممكنة لصالح الإعلام الصحيح.

18 يوليو 2019, 13:04