Vatican News
البابا فرنسيس مع أعضاء مجلس الكرادلة كانون الأول ديسمبر 2018 البابا فرنسيس مع أعضاء مجلس الكرادلة كانون الأول ديسمبر 2018  (Vatican Media)

اختتام الاجتماع التاسع والعشرين لمجلس الكرادلة

كانت أعمال الاجتماع الـ 29 لمجلس الكرادلة الذي عُقد من 8 حتى 10 نيسان أبريل الجاري محور تصريح بعد ظهر أمس الأربعاء للمدير المؤقت لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي اليساندرو جيزوتي.

عقد مجلس الكرادلة من 8 حتى 10 نيسان أبريل الجاري اجتماعه التاسع والعشرين وذلك بحضور قداسة البابا فرنسيس باستثناء صباح الأربعاء 10 من الشهر حيث كان يُجري مقابلته العامة. وحول هذا الاجتماع تحدث بعد ظهر أمس الأربعاء المدير المؤقت لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي اليساندرو جيزوتي فعرَّف أولا بالكرادلة المشاركين في الاجتماع، وهم بييترو بارولين أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان، أوسكار أندريس رودريغس مارادياغا، رينهارد ماركس، شون باتريك أومالي، جوزيبي بيرتيلّو وأوزفالد غراسياس. هذا وشارك أيضا أمين سر المجلس المطران مارشيلو سيميرارو وأمين السر المساعد المطران ماركو ميلّينو.

وتابع السيد جيزوتي مشيرا إلى أنه قد تم خلال الاجتماع تحديد الإجراءات للتشاور حول الدستور الرسولي الجديد، وعنوانه المؤقت Praedicate evangelium، وسيتم إرسال المسودة المتفق عليها في مجلس الكرادلة إلى رؤساء مجالس الأساقفة وسينودسات الكنائس الشرقية، دوائر الكوريا الرومانية، مجالس الرؤساء العامين والرئيسات العامات وبعض الجامعات الحبرية مع طلب إرسال الملاحظات والاقتراحات. ومن المواضيع الأخرى التي تطرق إليها الاجتماع التاسع والعشرون لمجلس الكرادلة التوجه الإرسالي الذي على الكوريا أن تتخذه بشكل أكبر في ضوء الدستور الرسولي الجديد، الالتزام بتعزيز المسيرة السينودسية في الكنيسة على كافة المستويات، والحاجة إلى حضور أكبر للنساء في الأدوار الإدارية لأجهزة الكرسي الرسولي. هذا وقد تم التأكيد، حسب ما تابع السيد جيزوتي في تصريحه، على أن مهمة مجلس الكرادلة هي مساعدة الأب الأقدس في إدارة الكنيسة الجامعة، أي أن وظيفة هذا المجلس لا تنتهي مع نشر الدستور الرسولي. أشار المدير المؤقت لدار الصحافة بعد ذلك إلى أن الكاردينال شون باتريك أومالي قد أطلع الثلاثاء 9 من الشهر قداسة البابا والمجلس على أعمال الجمعية العامة للّجنة الحبرية لحماية القاصرين والتي يرأسها، كما وشكر الكاردينال البابا فرنسيس على اللقاء الذي عُقد في الفاتيكان من 21 حتى 24 شباط فبراير الماضي حول حماية القاصرين في الكنيسة، وأيضا على الإجراءات التي صدرت مؤخرا لدولة حاضرة الفاتيكان والتي تعزز التزام الكنيسة ضد أي من أشكال التعدي على القاصرين والبالغين الضعفاء. وفي ختام تصريحه ذكر السيد جيزوتي أن الاجتماع القادم لمجلس الكرادلة سيُعقد من 25 حتى 27 حزيران يونيو 2019.  

11 أبريل 2019, 12:11