Cerca

Vatican News
أمين سر دائرة العلمانيين والعائلة والحياة الكاهن ألكسندر أوي ميلو أمين سر دائرة العلمانيين والعائلة والحياة الكاهن ألكسندر أوي ميلو 

منتدى دولي للشباب في حزيران 2019 تنظمه دائرة العلمانيين والعائلة والحياة

في ضوء سينودس الأساقفة حول الشباب والإيمان وتمييز الدعوات، ومع اقتراب الاحتفال باليوم العالمي للشباب، أعلنت دائرة العلمانيين والعائلة والحياة عن منتدى دولي للشباب سيُعقد في روما من الثامن عشر وحتى الثاني والعشرين من شهر حزيران يونيو من العام 2019.

مع اقتراب اليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب الذي ستستضيفه باناما من الثالث والعشرين وحتى السابع والعشرين من كانون الثاني يناير 2019 حول موضوع "أَنا أَمَةُ الرَّبّ فَليَكُن لي بِحَسَبِ قَولِكَ" (لوقا 1، 38)، أعلنت دائرة العلمانيين والعائلة والحياة في بيان نشرته أمس الخميس العاشر من كانون الثاني يناير، عن تنظيم منتدى دولي للشباب في حزيران يونيو القادم يتمحور حول متابعة مسيرة سينودس الأساقفة الذي عُقد من الثالث وحتى الثامن والعشرين من تشرين الأول أكتوبر من العام 2018 حول موضوع "الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات".

وللمناسبة، أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع أمين سر هذه الدائرة الفاتيكانية الكاهن ألكسندر أوي ميلو سلط الضوء فيها على الدستور الرسولي الأخير للبابا فرنسيس "الشركة الأسقفية" حول سينودس الأساقفة، والصادر في الخامس عشر من شهر أيلول سبتمبر الفائت، وتوقف على وجه الخصوص عند المرحلة الثالثة للسينودس، أي التطبيق، والتي تلي، كما قال، مرحلتي التحضير والانعقاد. وإذ أشار إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها دائرة العلمانيين والعائلة والحياة خلال الأشهر الأخيرة في إطار مسيرة الاستعداد لليوم العالمي للشباب المرتقب في باناما، قال إن الدائرة مهتمة كثيرا بأن يتم تطبيق ما توصلت إليه الجمعية العامة الأخيرة لسينودس الأساقفة حول الشباب، وبالتالي، أضاف يقول، أرادت الدائرة الفاتيكانية للعلمانيين والعائلة والحياة تنظيم منتدى دولي للشباب سيُعقد في روما من الثامن عشر وحتى الثاني والعشرين من حزيران يونيو عام 2019. 

وفي حديثه لموقع فاتيكان نيوز، تحدث أمين سر دائرة العلمانيين والعائلة والحياة عن اليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب المرتقب في باناما الشهر الجاري، وقال إنه يشكل لحظة مميزة للإصغاء إلى الأب الأقدس، ولفتح القلب على عمل الروح القدس، كما وسيكون اليوم العالمي للشباب فرصة للتأمل في كل ما قاله الأساقفة والشباب أيضًا خلال أعمال السينودس. وأضاف الكاهن ألكسندر أوي ميلو يقول إن المنتدى الدولي للشباب المرتقب في حزيران يونيو 2019 سيشكل بالتأكيد فرصة لإعطاء الكلمة مجددا للشباب والإصغاء إلى ما يمكن أن يقوموا به في أبرشياتهم.

11 يناير 2019, 13:52