Cerca

Vatican News
المؤمنون الكاثوليك في جمهورية الصين الشعبية المؤمنون الكاثوليك في جمهورية الصين الشعبية  (©Grigory Kubatyan - stock.adobe.com)

توقيع اتفاق مؤقت بين الكرسي الرسولي والصين حول تعيين الأساقفة

وقّع اليوم 22 أيلول سبتمبر في بكين نائب أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول المونسينيور أنطوان كاميليري، ونائب وزير الخارجية في جمهورية الصين الشعبية السيد وانغ تشاو، اتفاقا مؤقتا بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية حول تعيين الأساقفة. وأصدرت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي بيانا حول هذا الحدث الهام.

تم اليوم 22 أيلول سبتمبر 2018 توقيع اتفاق مؤقت بين الكرسي الرسولي والصين حول تعيين الأساقفة. هذا ما جاء في بيان أصدرته اليوم دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي جاء فيه أنه وفي إطار الاتصالات بين الكرسي الرسولي وجمهورية الصين الشعبية الدائرة منذ فترة لمناقشة مواضيع كنسية ذات اهتمام مشترك، ولتشجيع المزيد من العلاقات المكثفة، اجتمع اليوم 22 أيلول سبتمبر في بكين نائب أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول المونسينيور أنطوان كاميليري ونائب وزير الخارجية في جمهورية الصين الشعبية السيد وانغ تشاو كرئيسي وفدي الطرفين، ووقعا اتفاقا مؤقتا حول تعيين الأساقفة.

وتابع البيان أن الاتفاق المذكور هو ثمرة تقارب تدريجي متبادل ويأتي توقيعه عقب مسيرة طويلة من مباحثات متأملة، ويقضي بتقييم دوري حول تطبيقه. يتناول الاتفاق حسب ما جاء في البيان تعيين الأساقفة وهي قضية فائقة الأهمية في حياة الكنيسة، ويخلق هذا الاتفاق من جهة أخرى الظروف لتعاون أكبر على الصعيد الثنائي.  وختم بيان دار الصحافة متحدثا عن تقاسم الجانبين الرجاء في أن يساعد هذا الاتفاق مسيرة حوار مؤسساتي مثمرة وبعيدة النظر، وأن يساهم بشكل إيجابي في حياة الكنيسة الكاثوليكية في الصين، لصالح الشعب الصيني والسلام في العالم.

22 سبتمبر 2018, 17:07