بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي   (Vatican Media)

البابا فرنسيس: نحتاج جميعًا لمسحة القرب والحنان

"لنصلِّ من أجل جميع المرضى، لا سيما الذين يعانون من ظروف صعبة: لا يجب أن يُترك أحد لوحده، وليتمكّن كل فرد من أن ينال مسحة الإصغاء والقرب والحنان والعناية" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي

تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر الأحد صلاة التبشير الملائكي من مستشفى الـ "Gemelli" في روما حيث تستمر مسيرة التعافي ما بعد العملية الجراحية التي خضع لها الأسبوع الماضي وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها يسعدني أن أتمكن من المحافظة على موعد الأحد لصلاة التبشير الملائكي هنا أيضًا في مستشفى الـ "Gemelli" أشكركم جميعًا: لقد شعرت كثيرًا بقربكم ودعمكم في الصلاة. أشكركم من قلبي! يروي الإنجيل الذي تقدّمه لنا الليتورجية اليوم أن تلاميذ يسوع الذين أرسلهم كانوا يدهنون بِالزَّيتِ كَثيرًا مِنَ المَرضى، ويشفوهم. هذا الزيت يجعلنا نفكّر أيضًأ في سرّ مسحة المرضى الذي يعطي الراحة للنفس والجسد؛ ولكنّ هذا الزيت هو أيضًا إصغاء وقرب واهتمام وحنان الذين يعتنون بالمرضى: إنه كلمسة حنان تجعل المرء يشعر أنه بحالة أفضل وتخفف الألم. نحتاج جميعًا عاجلاً أم آجلاً لهذه المسحة، مسحة القرب والحنان ويمكننا جميعًا أن نعطيها لشخص آخر من خلال زيارة أو اتصال هاتفي أو يد ممدودة لمن يحتاج للمساعدة.

تابع الأب الأقدس يقول لقد اختبرت خلال أيام التعافي هذه مرّة أخرى مدى أهمية الخدمة الصحية الجيدة، التي تكون في متناول الجميع، كما هو الحال في إيطاليا وبلدان أخرى. خدمة صحيّة مجانيّة تضمن خدمة جيدة في متناول الجميع. لا يجب أن نضيِّع أبدًا هذا الخير الثمين. يجب أن نحافظ عليه! ولهذا يجب علينا جميعًا أن نلتزم لأنه أمر يحتاجه الجميع ويطلب مساهمة الجميع.

وخلص البابا فرنسيس إلى القول أود أن أعرب عن تقديري وتشجيعي للأطباء ولجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية وفي المستشفيات. ولنصلِّ من أجل جميع المرضى، لا سيما الذين يعانون من ظروف صعبة: لا يجب أن يُترك أحد لوحده، وليتمكّن كل فرد من أن ينال مسحة الإصغاء والقرب والحنان والعناية. نطلب ذلك بشفاعة مريم العذراء، أمنا، شفاء المرضى.

11 يوليو 2021, 12:40

التبشير الملائكي هو صلاة تتلى لتذكّر سرِّ التجسّد ثلاث مرات في اليوم: عند الساعة السادسة صباحًا، عند منتصف النهار وعند الغروب عند الساعة السادسة مساء. الأوقات التي تقرع فيها أجراس التبشير الملائكي. تأخذ الصلاة اسمها من الجملة الأولى منها – ملاك الرب بشّر مريم العذراء – وتقوم على قراءة مختصرة لثلاثة نصوص بسيطة تتمحور حول تجسُّد يسوع المسيح وتلاوة صلاة السلام عليك ثلاث مرات. هذه الصلاة يتلوها البابا في ساحة القديس بطرس ظهر أيام الأحد والأعياد. قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي يلقي الحبر الأعظم كلمة قصيرة يستهلّها انطلاقًا من قراءات اليوم. ثم تليها تحيّة الحجاج. من عيد الفصح وإلى عيد العنصرة، تتلى صلاة إفرحي يا ملكة السماء بدلاً من صلاة التبشير الملائكي وهي صلاة نتذكّر من خلالها قيامة يسوع المسيح من بين الأموات وفي ختامها تتلى صلاة المجد للآب لثلاث مرات.

آخر التبشير الملائكي/افرحي يا ملكة السماء

اقرأ الكل >