بحث

Vatican News

يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان

الأول من تموز يوليو ٢٠٢١ يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان

صباح اليوم الخميس الأول من تموز يوليو ٢٠٢١ حيّا قداسة البابا فرنسيس في بيت القديسة مارتا في الفاتيكان رؤساء الكنائس في لبنان بمناسبة "يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان" الذي دعا إليه الأب الأقدس في كلمة وجهها بعد صلاة التبشير الملائكي في الثلاثين من أيار مايو الفائت وقال إنه سيلتقي في الفاتيكان في الأول من تموز يوليو بقادة الجماعات المسيحية الموجودة في لبنان، ليوم تأمُّل حول الوضع المقلق في البلاد وللصلاة معًا من أجل عطية السلام والاستقرار. وأضاف الأب الأقدس أنه يوكل هذه النية إلى شفاعة أم الله المُكرَّمة في مزار حريصا، ومنذ هذه اللحظة أطلب منكم مرافقة الاستعداد لهذا الحدث بصلاة تضامنية، طالبين مستقبلاً أكثر سلامًا لهذا البلد الحبيب.

ومن بيت القديسة مارتا توجه البابا فرنسيس إلى بازيليك القديس بطرس مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ، بطريرك الروم الأرثوذكس يوحنا العاشر، بطريرك السريان الأرثوذكس مار اغناطيوس افرام الثاني، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي ،كاثوليكوس بيت كيليكيا للأرمن الأرثوذكس آرام الأول، بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان ،القس جوزيف قصاب رئيس المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سوريا ولبنان، المطران ميشال قصارجي أسقف بيروت للكلدان والمطران سيزار ايسيان النائب الرسولي للاتين في بيروت. وكانت هناك وقفة صلاة في بازيليك القديس بطرس . "صلاة الأبانا".

تتخلل "يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان" ثلاث جلسات مغلقة في القصر الرسولي بالفاتيكان: الأولى عند الساعة ١٠، والثانية عند الساعة ١١.٢٠ والثالثة عند الساعة ١٤.٣٠

يُختتم "يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان" عند الساعة السادسة مساء في بازيليك القديس بطرس بصلاة مسكونية من أجل السلام.

هذا وقد ذكّر قداسة البابا فرنسيس في كلمة وجهها بعد صلاة التبشير الملائكي الثلاثاء الماضي التاسع والعشرين من حزيران يوني بيوم التأمل والصلاة من أجل لبنان في الأول من تموز يوليو ٢٠٢١، وقال أدعوكم جميعاً للاتحاد روحيا معنا والصلاة من أجل لبنان كي ينهض من الأزمة الخطيرة التي يمر بها ويُظهر للعالم مجددا وجهه، الذي هو وجه سلام ورجاء.

نرافق بالصلاة "يوم التأمل والصلاة من أجل لبنان"... معًا من أجل لبنان.

 

01 يوليو 2021, 09:10