Vatican News
البابا فرنسيس يستقبل وفدا من المركز الاجتماعي "الأب دافيد دي أوليفييرا مارتينس" من براغا البرتغالية 28 أيلول سبتمبر 2019 البابا فرنسيس يستقبل وفدا من المركز الاجتماعي "الأب دافيد دي أوليفييرا مارتينس" من براغا البرتغالية 28 أيلول سبتمبر 2019   (Vatican Media)

البابا فرنسيس: علينا ألا نخشى المشاركة في ثورة الحنان

عدم الخوف من المشاركة في ثورة الحنان، الاهتمام بالقريب، وأن نكون دائما للمسيح بالصلاة والعناية بالقريب، كان هذا محور كلمة البابا فرنسيس اليوم إلى وفد من المركز الاجتماعي "الأب دافيد دي أوليفييرا مارتينس" من براغا البرتغالية والذي يعتني بالأطفال والفقراء.

استقبل قداسة البابا فرنسيس قبل ظهر اليوم السبت في القصر الرسولي وفدا من المركز الاجتماعي "الأب دافيد دي أوليفييرا مارتينس" من براغا البرتغالية يتضمن حوالي 60 من الأطفال الذين يعتني بهم المركز يرافقهم مدير المركز. وفي بداية كلمته رحب الأب الاقدس بالجميع ثم تحدث عن هذا المركز واصفا إياه بعطية من الله، وهو أيضا ثمرة استجابة الشعب المتواضع والسخي لنداء الأب دافيد دي أوليفييرا مارتينس لمساعدة الأخوة. وطلب البابا فرنسيس من الحضور أن يحملوا عناقه للمستفيدين من خدمات المركز وأيضا ممن يقدمون المساعدة.

وتابع قداسة البابا حديثه إلى ضيوفه مشيرا إلى أن مسيرتهم تجعلهم يتطلعون معا إلى المستقبل، وشدد في هذا السياق على كون الرباط بالمسيح محور الحاضر والمستقبل. وذكّر قداسته بكلمات القديس بولس "كل شيء لكم، وأنتم للمسيح، والمسيح لله" (راجع 1 قور 3، 23)، ودعا البابا أعضاء الوفد بالتالي إلى أن يكونوا دائما للمسيح بالصلاة والعناية بالأخوة والأخوات، وشجعهم على ألا يخشوا المشاركة فيما وصفها بثورة الحنان.

وفي ختام كلمته إلى وفد المركز الاجتماعي "الأب دافيد دي أوليفييرا مارتينس" من براغا البرتغالية، الذي يعتني بالأطفال والفقراء، دعا البابا فرنسيس الجميع إلى ألا يجعلوا الماضي يؤثر على حياتهم وإلى الاهتمام بالقريب، وتضرع كي يجعلنا الله رعاة رحمته وحنانه ومحبتنا بعضنا لبعض.   

28 سبتمبر 2019, 13:51