Vatican News
قداسة البابا فرنسيس وأعضاء اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية 11 أيلول سبتمبر 2019 قداسة البابا فرنسيس وأعضاء اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية 11 أيلول سبتمبر 2019   (ANSA)

انعقاد اللقاء الأول للّجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية في بيت القديسة مرتا

وجه قداسة البابا فرنسيس كلمات ترحيب وتشجيع لأعضاء اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية، والذين عقدوا اجتماعهم الأول في بيت القديسة مرتا أمس الأربعاء. وأصدرت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي بيانا حول هذا اللقاء.

عُقد صباح أمس الأربعاء 11 أيلول سبتمبر في بيت القديسة مرتا اللقاء الأول للّجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك والتي وقعها في أبو ظبي في 4 شباط فبراير 2019 قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر. هذا ما جاء في بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، أضاف أنه قد تم اختيار هذا اليوم، 11 أيلول سبتمبر، كعلامة للرغبة في بناء الحياة والأخوّة بينما زرع آخرون الموت والدمار. وتابع البيان أن قداسة البابا فرنسيس قد حيا أعضاء اللجنة ومسؤولي أمانتها وأهدى الأعضاء نسخا من الوثيقة صادرة عن المكتبة الرسولية الفاتيكانية. وجه الأب الأقدس بعد ذلك كلمات شكر وتشجيع لأعضاء اللجنة الذين وصفهم بصناع سلام، كي يكونوا مؤسسي سياسة جديدة، لا فقط سياسة اليد الممدودة بل القلب المفتوح.

ثم أشار البيان الصادر عن دار الصحافة إلى أن أعضاء اللجنة، وعقب استقبال وكيل أمانة سر دولة حاضرة الفاتيكان المطران إدغار بينيا بارّا لهم، قد عادوا إلى بيت القديسة مرتا لبدء أعمال لقائهم الأول، والذي تم خلاله اختيار المطران ميغيل أنخيل أيوسو غويكسوت رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان رئيسا، والقاضي محمد محمود عبد السلام المستشار السابق لشيخ الأزهر أمين السر. تم من جهة أخرى اختيار أعضاء اللجنة التنفيذية وهم المونسنيور يؤانس لحظي جيد، السيد ياسر حارب المهيري، والدكتور سلطان فيصل الرميثي. وتضمنت أعمال اللقاء من جهة أخرى العمل على صياغة النظام الأساسي الذي سينظم عمل اللجنة.

وتابع بيان دار الصحافة مشيرا إلى إعراب اللجنة عن الشكر للبابا فرنسيس على الاستقبال والتشجيع، وللإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر على رسالة التشجيع، وللشيخ محمد بن زايد على دعمه للجنة. هذا وتم تحديد بعض الخطوات المحددة لإطلاق نشاط اللجنة، ومن بين أهمها اقتراحٌ سيقدَّم إلى الأمم المتحدة لإعلان يوم للأخوّة الإنسانية ما بين 3 و5 شباط فبراير، والاقتراح على ممثلي أديان أخرى الانضمام إلى اللجنة.

وفي ختام اللقاء الأول للجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك، الذي عُقد في بيت القديسة مرتا الأربعاء 11 أيلول سبتمبر، تم تحديد اللقاء التالي وذلك في 20 أيلول سبتمبر 2019 في نيويورك. وختم بيان دار الصحافة مشيرا إلى قيام أعضاء اللجنة في ختام اللقاء بالصلاة، كلٌّ حسب دينه، من أجل ضحايا 11 أيلول سبتمبر والأعمال الإرهابية كافة. 

12 سبتمبر 2019, 11:02