Cerca

Vatican News
2019.06.10 Incontro mondiale dei Cappellani Aviazione civile البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في اللقاء العالمي لمرشدي الطيران المدني  (Vatican Media)

البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في اللقاء العالمي لمرشدي الطيران المدني

"لتساعكم سيّدة لوريتو على تقديم شعلة الايمان لكل شخص تلتقون به في أماكن عملكم لكي يصل الخلاص فعلاً إلى أقاصي الأرض" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته للمشاركين في اللقاء العالمي لمرشدي الطيران المدني

بمناسبة اللقاء العالمي لمرشدي الطيران المدني حول موضوع "المرشدون الكاثوليك والعاملين الراعويين للطيران المدني في خدمة التنمية البشرية المتكاملة" استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في هذا اللقاء وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وشكرهم على خدمتهم الراعوية التي يقومون بها في أوضاع معقدة وخاصة وقال: أنتم تشكّلون في المطارات قبل كل شيء حضورًا مجانيًّا: أنتم تمثلون مجانيّة محبة الله في مكان يتواجد فيه الجميع للعمل أو للسفر لأسباب متعددة. في هذا الإطار، أنتم تقدمون – بشكل محترم وخفي – امكانية لقاء "حاضر الله"، لأن ذلك اليوم وتتلك الساعة لن تتكرّر. وبالتالي فشهادكم والرسالة التي تعطونها "هنا والآن" يمكنها أن تترك أثرًا يستمر لمدى الحياة بفضل المجانية.

تابع قداسة البابا متوقّفًا عند بعض التأملات التي تتعلق بالتنمية البشرية المتكاملة وقال: في إطار عملكم الراعوي، تتضمّن التنمية البشرية المتكاملة العناصر المختلفة التي تجعلها فعلاً ما هي عليه: الشخص بأكمله، العمل والثقافة والحياة العائلية والدين، والاقتصاد والسياسة.... أشجعكم على القيام بخدمتكم بتفانٍ وشغف ناظرين إلى آلاف الوجوه التي تمر أمامكم بقلب المسيح، لكي يشعر كلُّ فرد منهم بقرب الله. بهذه النظرة تصبح المطارات "بوابات" و"جسور" للقاء مع الله والإخوة.

وتابع الحبر الأعظم يقول نحن نعلم أيضاً أنه ليس من السهل بالنسبة لطاقم الطيارة، طيارون ومضيفون، تنظيم حياتهم الشخصية والعائلية، وبالتالي فإنَّ وجودكم وإصغاءكم مهمان بالنسبة لهم أيضًا. كذلك أعرف اهتمامكم لكي لا تغيب في المطارات امكانية لقاء الله في الصلاة والأسرار. أتشارك معكم الرغبة بالحلم الراعوي بأن تتكوّن في المطار أيضاً جماعة من المؤمنين يمكنها أن تكون خميرة وملحًا ونورًا في تلك البيئة البشريّة المميّزة.

وتابع الأب الأقدس يقول: لا أستطيع هنا ألا أذكر المهاجرين واللاجئين الذين يصلون إلى المطارات الكبرى برجاء أن يطلبوا اللجوء أو يجدوا الملجأ أو يتمَّ منعهم من العبور. يشكّل جزء أيضًا من عنايتكم الراعوية السهر لكي تتمَّ على الدوام من حماية كرامتهم الإنسانية وأن تُحفظ حقوقهم في إطار احترام كرامة وايمان كل شخص

 وخلص قداسة البابا فرنسيس الى القول: أيها الاخوة والاخوات الأعزاء، لقد احتفلنا منذ بضعة أيام بعيد الصعود. لينركم الروح القدس وليملأكم بعطاياه حتى تتمكّنوا من استعادة خدمتكم بدفع جديد وقوة.  أوكلكم جميعاً لمريم العذراء أم الكنيسة التي نحتفل اليوم بعيدها. وبشكل خاص نتضرع لها كسيّدة لوريتو شفيعة الطيران لكي تساعكم على تقديم شعلة الايمان لكل شخص تلتقون به في أماكن عملكم لكي يصل الخلاص فعلاً إلى أقاصي الأرض.

10 يونيو 2019, 13:51