بحث

Vatican News
البابا ملتقيا الأطفال في كاميرينو البابا ملتقيا الأطفال في كاميرينو  

لقاء البابا مع الأطفال من أبرشية كاميرينو سان سيفيرينو

في ختام الزيارة التي قام بها إلى كاميرينو يوم أمس الأحد كان للبابا فرنسيس لقاء مع الأطفال الذين حصلوا للتو على مناولتهم الأولى، وشاء البابا من خلال هؤلاء الصغار أن يعانق جميع الفتيان والفتيات الذين عانوا جراء الزلزال الأخير.

إذا قبل فترة قصيرة على عودته إلى الفاتيكان التقى البابا هؤلاء الصغار الذين بلغ عددهم مائتي طفل وطفلة من أبرشية كاميرينو سان سيفيرينو في إقليم ماركيه، مع العلم أن هذا اللقاء جاء بشكل مفاجئ لأنه لم يكن مدرجاً على جدول أعمال الزيارة، وحصل في القاعة الرياضية في جامعة كاميرينو، وشارك فيه أيضا أهالي الأطفال ومعلّمو التعليم الديني. وقال بهذا الصدد المدير الموقت لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي السيد أليسندرو جيزوتي إن البابا نفسه شاء أن يضيف هذه المحطة على جدول الزيارة، وذلك بعد أن زاره أسقف أبرشية كاميرينو سان سيفيرينو المطران فرنشسكو ماسارا وعرض عليه الرسائل التي كتبها الأطفال في المناطق التي ضربها الزلزال المدمر.
أثناء اللقاء وجه عدد من الأطفال كلمات إلى البابا فرنسيس ومن بينهم طفل يُدعى جوفانّي الذي روى لحظات وقوع الهزة الأرضية في صيف العام 2016، مشيرا إلى الصعوبات التي يواجهها أهالي كاميرينو الساعين إلى النهوض من جديد. وشاء البابا أن يسلط الضوء على أهمية أن ينهض الإنسان ويقف على رجليه بعد كل سقطة وكل تعثّر مشيرا إلى أن المؤمن وعندما يسقط يساعده الرب يسوع على النهوض مجددا. وقال: كيف يساعدنا يسوع؟ إنه يمد لنا يده ليُنهضنا، ولا بد أن نتذكر هذا الأمر على الدوام في حياتنا. إنه سيساعدنا دوماً، ولا بد أن نفكّر – في كل مرة نسقط فيها – أن الرب موجود وهو يمد لنا يده ليُنهضنا. في ختام لقائه مع الصغار في كاميرينو ذكّر البابا الأطفال بأهمية الرحمة، مشيرا إلى أنها تعبير عن المحبة التي يكنّها لنا الرب، وبارك جميع الأطفال وأهلهم ومعلميهم.

17 يونيو 2019, 11:56