Cerca

Vatican News
البابا مستقبلا رئيس الوزراء الأثيوبي البابا مستقبلا رئيس الوزراء الأثيوبي  (Vatican Media)

البابا يستقبل رئيس وزراء أثيوبيا السيد أبي أحمد علي

استقبل البابا فرنسيس بعد ظهر أمس الاثنين في القصر الرسولي بالفاتيكان رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الاتحادية الديمقراطية السيد أبي أحمد علي.

جاء في بيان صدر عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أن البابا فرنسيس اجتمع عصر الاثنين الحادي والعشرين من كانون الثاني يناير 2019 إلى السيد أبي أحمد علي، رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الاتحادية الديمقراطية الذي التقى لاحقاً بأمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين بحضور نائب أمين سر الدولة للعلاقات مع الدول المطران أنطوان كاميليري. خلال المحادثات الودية تم تسليط الضوء على العلاقات الجيدة القائمة بين الكرسي الرسولي وإثيوبيا، كما تناول الطرفان المبادرات الهامة التي يتم العمل عليها حالياً من أجل تعزيز المصالحة الوطنية والتنمية المتكاملة في هذا البلد الأفريقي.

وفي هذا السياق، لم تخل المحادثات من الإشارة إلى الدور الذي لعبته المسيحية في تاريخ الشعب الأثيوبي، والتعبير عن الإسهام القيّم الذي تقدّمه المؤسسات الكاثوليكية على الصعيدين التربوي والصحي. وأكد بيان دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أن الجانببن توقفا في محادثاتهما عند الوضع الإقليمي، وأهمية حل الصراعات الراهنة بالطرق السلمية، وتحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي في القارة الأفريقية. وتم التطرق بنوع خاص إلى التزام أثيوبيا من أجل تحقيق الاستقرار في منطقة القرن الأفريقي، مع الإشارة إلى التفاهم الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين أثيوبيا وإرتريا واستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين.

تجدر الإشارة هنا إلى أن البابا فرنسيس وفي الخطاب التقليدي الذي ألقاه أمام أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي لمناسبة تبادل التهاني بحلول العام الجديد في السابع من كانون الثاني يناير الجاري تطرق إلى الخطوات الهامة التي تم تحقيقها على الصعيد العالمي فيما يتعلق بجهود السلام، ولم تخل كلمته من الإشارة إلى الاتفاق السلمي الذي وُقع بين أثيوبيا وإرتريا.   

22 يناير 2019, 11:56