Cerca

Vatican News
Pope Francis البابا فرنسيس ينطلق إلى باناما  (ANSA)

البابا فرنسيس ينطلق إلى باناما

إنطلق قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم إلى باناما في الزيارة الرسوليّة السادسة والعشرين خلال حبريّته ليشارك في اليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب، ليكون هكذا ثاني حبر أعظم يزور باناما بعد البابا القديس يوحنا بولس الثاني عام ١۹٨٣

إنطلق قداسة البابا فرنسيس عند الساعة التاسعة والخمسين دقيقة من صباح اليوم الأربعاء متوجّهاً إلى باناما حيث سيصلها بعد ثلاثة عشرة ساعة أي عند الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر بالتوقيت المحلّي. وفي تغريدة أطلقها الأب الأقدس على حسابه الشخصي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي طلب البابا أن نصلّي من أجل هذا الحدث الجميل والمهمّ في مسيرة الكنيسة.

أول زيارة للبابا فرنسيس في عام ٢٠١۹ تحمله مجدّدًا إلى أمريكا اللاتينية وتحمل بعدًا مريميًّا بامتياز إذ أنَّ هذا اليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب يحمل شعار: "أَنا أَمَةُ الرَّبّ فَليَكُن لي بِحَسَبِ قَولِكَ". لدى وصوله إلى مطار توكومين الدولي في باناما سيتم الاستقبال الرسمي بمشاركة رئيس الجمهوريّة خوان كارلوس فاريلا والسلطات الدينية والمدنيّة، بعدها سيتوّجه الأب الأقدس مباشرة إلى مقر السفارة الباباوية حيث سيقيم خلال فترة إقامته في باناما. يوم غد في الرابع والعشرين من كانون الثاني يناير ستتم مراسم الاستقبال الرسمية في القصر الجمهوري وستليها زيارة مجاملة لرئيس جمهورية باناما ولقاء مع السلطات والسلك الدبلوماسي وممثلي المجتمع المدني وبعده اللقاء مع أساقفة أمريكا الوسطى في كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي. وبعد ظهر الخميس سيقام حفل افتتاح اليوم العالمي للشباب في "Campo Santa Maria La Antigua" حيث سيترأس قداسة البابا فرنسيس يوم الجمعة في الخامس والعشرين من كانون الثاني يناير الجاري رتبة درب الصليب مع الشباب. أما صباح السبت السادس والعشرين من كانون الثاني فسيحتفل الأب الأقدس بالقداس الإلهي وسيكرّس مذبح كاتدرائيّة بازيليك "Santa Maria La Antigua" بحضور الكهنة والمكرّسين والحركات العلمانيّة. بعدها سيليها طعام الغداء مع الشباب في إكليريكية القديس يوسف مع رئيس أساقفة باناما وعشرة شباب من جنسيات مختلفة من المشاركين في اليوم العالمي للشباب. ومساء السبت ستكون ذروة اليوم العالمي للشباب في عشية صلاة مع الشباب في "Campo San Juan Pablo II" حيث سيحتفل البابا فرنسيس أيضًا صباح الأحد بالقداس الإلهي الذي سيختتم اليوم العالمي للشباب في باناما، وقبل أن يعود إلى روما سيلتقي الأب الأقدس بالمتطوّعين الذي عملوا خلال هذا اليوم العالمي في استاد "Rommel Fernandez Juan Diaz".

ستتخلّل هذه الزيارة وقفتان مهمّتان للأب الأقدس: لقاء مع شباب سجن للأحداث ولقاء آخر مع شباب من مرضى الإيدز. إذ سيزور البابا فرنسيس يوم الجمعة سجن الأحداث "Las Garzas de Pacora" حيث سيلتقي بمئتي شاب سجين وسيمنح سرّ الاعتراف لعدد منهم كعلامة لقرب الأب الأقدس من هؤلاء الشباب الذين لا يمكنهم المشاركة في اليوم العالمي للشباب. أما يوم الأحد فسيزور البابا فرنسيس مركز "Casa Hogar del Buen Samaritano" حيث سيلتقي شبابًا مصابين بالأيدز وذوي احتياجات خاصة.

 

23 يناير 2019, 11:57