Beta Version

Cerca

Vatican News
البابا فرنسيس يلتقي أساقفة ايرلندا البابا فرنسيس يلتقي أساقفة ايرلندا  (Vatican Media)

البابا يشجع أساقفة ايرلندا على مواصلة التزامهم كآباء ورعاة

قبيل مغادرته دبلن في ختام زيارته الرسولية إلى ايرلندا بمناسبة اللقاء العالمي للعائلات التقى قداسة البابا فرنسيس أساقفة ايرلندا، وذلك في دير الراهبات الدومينيكانيات. وفي كلمته إلى الأساقفة أشار قداسته إلى أن هذا اللقاء يواصل ما تم التطرق إليه خلال زيارتهم التقليدية للأعتاب الرسولية العام المنصرم وشدد على وعي الأساقفة جميعا بمسؤولية أن يكونوا آباء لشعب الله، وكآباء صالحين عليهم التشجيع والتحفيز والمصالحة والتوحيد، وفي المقام الأول الحفاظ على الخير الذي تناقلته الأجيال في هذه العائلة الكبيرة، الكنيسة في ايرلندا.

شجع البابا فرنسيس أساقفة ايرلندا خلال لقائه بهم مساء الأحد في جهودهم وخدمتهم، وشكرهم بشكل خاص على اهتمامهم بالفقراء والمستبعدين ومَن هم في حاجة إلى مساعدة، وأيضا على ما يقدمون من مساعدة للكهنة المتألمين بسبب الفضائح الأخيرة. ثم توقف قداسة البابا عند موضوع تكرر التطرق إليه خلال زيارته الرسولية ألا وهو ضرورة أن تعترف الكنيسة بأخطاء الماضي فيما يتعلق بحماية الأطفال والبالغين الضعفاء، وأضاف أن قرار الكنيسة في ايرلندا وغيرها مواجهة هذا الموضوع المؤلم بنزاهة يمكن أن يكون مثلا للمجتمع بكامله.

تحدث الأب الأقدس بعد ذلك عن نقل الإيمان في عالم اليوم سريع التغير، وأكد أن القاء العالمي للعائلات قد منح رجاءً وتشجيعا كبيرَين حيث أكد تزايد وعي العائلات بدورها في نقل الإيمان، هذا إلى جانب مواصلة المدارس الكاثوليكية وبرامج التربية الدينية دورها الهام. وتحدث في هذا السياق عن أهمية إعداد وتنشئة المعلمين كي يتمكنوا بدورهم من تكوين لا فقط العقول بل والقلوب على محبة يسوع وممارسة الصلاة.

ثم انتقل البابا فرنسيس إلى ما شهدته السنوات الأخيرة من أحداث كانت تجربة لإيمان الشعب الايرلندي، ولكن أيضا فرصة للتجدد الداخلي للكنيسة، ودعا بالتالي إلى التحلي بالقدرة على تمييز والانطلاق في طرق جديدة، لافتا الأنظار إلى أن الحس الإرسالي المتجذر في روح الشعب سيكون حافزا لطرق خلاقة للشهادة لحقيقة الإنجيل. وأكد قداسته أن الأساقفة في عملهم اليومي ليكونوا آباء ورعاة يحصلون على الدعم من الرجاء القائم على حقيقة كلمة المسيح.

ثم ختم الأب الاقدس كلمته إلى أساقفة ايرلندا داعيا إياهم إلى مواصلة تعزيز الوحدة الأخوية فيما بينهم، والعمل بالتعاون مع قادة الجماعات المسيحية الأخرى والصلاة من أجل المصالحة والسلام بين جميع أعضاء العائلة الايرلندية.

27 أغسطس 2018, 09:20