Vatican News
البابا فرنسيس مترئسا القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان 14 شباط فبراير 2020 البابا فرنسيس مترئسا القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان 14 شباط فبراير 2020  (� Vatican Media)

البابا فرنسيس: لنحمل في قلبنا من يرافقنا في مسيرة الحياة

ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان ودعا في عظة ألقاها إلى أن نتذكّر مَن يرافق حياتنا كل يوم وأشار إلى "العائلة الكبيرة" في بيت القديسة مارتا المكوّنة من أشخاص يرافقوننا في الحياة، يعملون يوميًا هنا بتفان وعناية ويقدمون المساعدة لزميل مريض ويشعرون بالحزن لمغادرة أحد زملائهم، وقال: وجوه وابتسامات وتحيات، بذور تُلقى في قلب كل شخص.

استهل البابا فرنسيس عظته اليوم الجمعة خلال ترؤسه القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان مشيرا إلى تقاعد موظفة اسمها باتريسيا، وتحدث بعدها عن الحياة اليومية في بيت القديسة مارتا وتوقف بشكل خاص عند العائلة، ليس فقط "الأب والأم والأخوة والأجداد"، إنما "العائلة الكبيرة"، كما قال، الأشخاص الذين يرافقوننا في مسيرة الحياة لفترة من الوقت، وأشار إلى أنه بعد أربعين سنة من العمل، ستتقاعد موظفة اسمها باتريسيا، ليسلط الضوء بعدها على أهمية التفكير في هذه العائلة التي ترافقنا، وفي أشخاص كثيرين يرافقوننا في مسيرة الحياة: أقرباء، أصدقاء، زملاء عمل ودراسة... وأضاف البابا فرنسيس يقول في عظته إن الرب لا يريد أن نكون أنانيين. فالأنانية هي خطيئة. وأشار أيضًا في عظته خلال ترؤسه القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا إلى سخاء أشخاص زملاء عمل كثيرين اهتموا بمن مَرِض وقال: وراء كل اسم هناك حضور ترك أثرًا. وذكّر الأب الأقدس من ثم في عظته بأسماء أشخاص يعملون في بيت القديسة مارتا وبآخرين تقاعدوا، وأشار إلى أنه من المفيد اليوم لنا جميعا أن نفكّر بالأشخاص الذين رافقونا في مسيرة الحياة، كعلامة امتنان، وأيضًا كعلامة امتنان لله، وقال: نرفع الشكر للرب لأنه لم يتركنا وحدنا. وتابع الأب الأقدس عظته لافتًا إلى أن هذا اليوم هو لكي نشكر الأشخاص الذين يرافقوننا في الحياة ولكي نعتذر أيضًا... وأضاف يقول أود اليوم ولمناسبة تقاعد باتريسيا أن نقوم معًا بفعل تذكُّر وشكر واعتذار أيضًا إزاء الأشخاص الذين يرافقوننا. وإلى الذين يعملون في بيت القديسة مارتا، قال البابا فرنسيس في ختام عظته، أوجِّه تحية شكر كبيرة.

14 فبراير 2020, 12:40
اقرأ الكل >