Cerca

Vatican News
البابا محتفلا بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا البابا محتفلا بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا   (Vatican Media)

البابا يقول إن الصلاة عمل يتطلب الإرادة والمثابرة والحزم

احتفل البابا فرنسيس صباح اليوم الخميس بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان وتخللت الاحتفال الديني عظة للبابا شدد فيها على ضرورة أن نستلح بالشجاعة عندما نطلب شيئا من الله الذي هو صديق يهبنا ما يلزم.

تمحورت عظة فرنسيس حول كيفية تلاوة الصلاة، وقال إن يسوع روى لتلاميذه قصة رجل يأتيه جاره في ساعة متأخرة من الليل ويطلب منه شيئا يؤكل، ومع أن الوقت ليس ملائما ينهض هذا الرجل من سريره ويعطي جاره مبتغاه بسبب إصرار هذا الأخير. وشاء البابا أن يسلط الضوء على ثلاثة عناصر في هذه القصة: الرجل المحتاج، الصديق، والخبز. وقال إن الجار زار صديقه بشكل مفاجئ، وأصرّ في طلبه لأنه وضع ثقته بصديقه، ويعلم أن هذا الأخير يملك ما هو بحاجة إليه. وأوضح البابا أن الرب أراد أن يعلمنا من هذه القصة كيف ينبغي أن نصلي، فلا بد أن نفعل ذلك بشجاعة ولفت إلى أن الله هو الصديق الغني الذي يملك الخبز، إنه يملك ما نحن بحاجة إليه. وشاء يسوع أن يقول لنا كيف نصلي بشجاعة وإصرار، وبلا تعب. إنه يقول "اطلبوا تجدون".

مضى البابا فرنسيس إلى القول إن الصلاة ليست بمثابة العصا السحرية، ما يعني أن من يصلي لا ينال مبتغاه فوراً، وأضاف أن الصلاة هي عمل يتطلب الإرادة، والمثابرة والحزم، بعيدا عن الخجل. وضرب مثل القديسة مونيكا التي صلّت لسنوات طويلة باكية من أجل ارتداد ابنها، وفي نهاية المطاف فتح لها الله الباب. بعدها روى البابا قصة اختبرها شخصيا عندما كان في بوينوس أيريس، فقال إنه تعرف على رجل عامل لديه ابنة شارفت على الموت، فاجتاز هذا الرجل سبعين كيلومترا ليتوجه إلى مزار لوخان المريمي، وصلى طوال الليل قائلا إنه يريد ابنته، وعندما عاد إلى المستشفى اليوم التالي قالت له زوجته إن ابنتهما تخطت مرحلة الخطر. في الختام دعا البابا المؤمنين إلى التفكير بالأطفال الذين يصرون من أجل الحصول على شيء ما وفي نهاية المطاف يلبي الوالدون طلبهم مشددا على ضرورة أن نتعلم من الإنجيل كيف يجب أن نصلي.

11 أكتوبر 2018, 12:10
اقرأ الكل >