بحث

Vatican News
الكادينال كاميلو رويني الكادينال كاميلو رويني 

مجلس أساقفة إيطاليا يهنئ الكاردينال كاميلو رويني بعيد ميلاده التسعين

وجه رئيس مجلس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتييرو باسيتي رسالة إلى الكاردينال كاميلو رويني بمناسبة عيد ميلاده التسعين في التاسع عشر من شباط فبراير، وكان الكاردينال رويني قد ترأس مجلس أساقفة إيطاليا لمدة ست عشرة سنة.

سلط الكاردينال غوالتييرو باسيتي رئيس مجلس أساقفة إيطاليا الضوء في رسالته إلى الكاردينال كاميلو رويني بمناسبة عيد ميلاده التسعين في التاسع عشر من شباط فبراير، على الإسهام الذي قدمه "بحكمة وعناية" من أجل "تقوية الروابط الكنسية والاجتماعية والثقافية لكنيستنا وبلادنا"، كما قال، علمًا بأن الكاردينال رويني قد ترأس مجلس أساقفة إيطاليا من العام 1991 وحتى عام 2007. وإذ أشار أيضا إلى محبته للكنيسة والجماعة المسيحية والحفاظ على تعاليم المجمع الفاتيكاني الثاني، جدد الكاردينال باسيتي في رسالة التهنئة الموجهة إلى الكاردينال كاميلو رويني بمناسبة عيد ميلاده التسعين، "مشاعر التقدير والصداقة"، وذكّر بما جاء في المجمع الفاتيكاني الثاني وتحديدا في الدستور الراعوي "في الكنيسة في عالم اليوم" (فرح ورجاء) "إن آمال البشر وأفراحهم، في زمننا هذا، إن أحزانهم وضيقاتهم، لاسيما الفقراء منهم والمعذَّبين جميعا، لهي أفراح تلاميذ المسيح وآمالهم، هي أحزانهم وضيقاتهم".

الكاردينال كاميلو رويني من مواليد ساسوولو (مودينا، إيطاليا) في التاسع عشر من شباط فبراير عام 1931. درس الفلسفة واللاهوت في جامعة الغريغوريانا الحبرية في روما. سيم كاهنا في الثامن من كانون الأول ديسمبر عام 1954 وتسلم مهاما عديدة في أبرشية ريجيو ايمليا غواستالا ومن بينها رئاسة المركز الأبرشي الثقافي "يوحنا الثالث والعشرون". نال السيامة الأسقفية في التاسع والعشرين من حزيران يونيو 1983.

في الثامن والعشرين من حزيران يونيو 1986 عيّنه يوحنا بولس الثاني أمين عام مجلس أساقفة إيطاليا، وفي السابع من آذار مارس 1991 رئيسًا للمجلس. وقد ثبّته يوحنا بولس الثاني في هذا المنصب مرتين: في العام 1996 ومن ثم عام 2001. كما وثبّته بندكتس السادس عشر في منصب رئيس مجلس أساقفة إيطاليا عام 2006. وفي السابع من آذار مارس 2007، قَبِل بندكتس السادس عشر استقالة الكاردينال رويني لبلوغه السن القانونية.

هذا وفي الأول من تموز يوليو 1991 عُيّن الكاردينال كاميلو رويني النائب العام لقداسة البابا على أبرشية روما ورئيس كهنة بازيليك القديس يوحنا اللاتيران، وقدّم استقالته في السابع والعشرين من حزيران يونيو عام 2008 لبلوغه السن القانونية.

ومن بين المهام العديدة التي تسلمها الكاردينال كاميلو رويني رئاسة اللجنة الخاصة بالمشروع الثقافي في مجلس أساقفة إيطاليا وذلك من كانون الثاني يناير 2008 وحتى كانون الثاني يناير 2013، كما وكان عضوًا في لجنة يوبيل العام ألفين. عيّنه يوحنا بولس الثاني كاردينال في كونسيستوار الثامن والعشرين من حزيران يونيو عام 1991.

20 فبراير 2021, 13:53