بحث

Vatican News
2018.11.13 Card. Manuel Clemente all'apertura dell'Assemblea Plenaria CE إنطلاق الجمعيّة العامة لمجلس أساقفة البرتغال   (© 2018 LUSA - Agência de Notícias de Portugal, S.A.)

إنطلاق الجمعيّة العامة لمجلس أساقفة البرتغال

تأمل حول كيفيّة إعادة بناء المجتمع في البرتغال بعد وباء فيروس الكورونا مع اهتمام خاص للنتائج الاقتصادية والاجتماعية والكنسية هذا هو موضوع الجمعيّة العامة لمجلس أساقفة البرتغال والتي تُعقد من الخامس عشر وحتى السابع عشر من حزيران يونيو الجاري في مزار العذراء في فاطيما.

ونقلاً عن وكالة الأنباء الكاثوليكية إيكليزيا سيقدّم أساقفة البرتغال في هذه المناسبة الخطوط الجديدة والتعليمات المتعلّقة بالاحتفالات الدينية بحضور المؤمنين في إطار حالة الطوارئ التي يسببها فيروس الكورونا. يتضمّن برنامج الجمعية العامة أيضًا انتخاب رئيس جديد لمجلس الأساقفة للسنوات الثلاثة المقبلة ليخلف الكاردينال مانويل كليمينتي أسقف لشبونة. وبالاتباع الكامل للمعايير الصحية والوقائية القائمة يشارك في الجمعية العامة ثمانية وعشرون أسقفًا وسيتمُّ خلال الأعمال انتخاب المسؤولين الجدد للجان الأسقفية السبعة: لجنة التربية المسيحية وعقيدة الإيمان، لجنة الراعوية الاجتماعية والنزوح البشري؛ لجنة العلمانيين والعائلة، لجنة الدعوات والكهنوت، لجنة الثقافة ووسائل التواصل الاجتماعية؛ لجنة الليتورجية والروحانية، لجنة الرسالة والبشارة الجديدة.

أما فيما يتعلّق بحماية القاصرين فقد شرح أمين سرّ مجلس أساقفة البرتغال الأب مانويل باربوزا قائلاً هذا الموضوع ليس في جدول المواضيع التي ستتم مناقشتها لأن اللجان الأبرشيّة لحماية القاصرين والأشخاص الضعفاء قد أُنشأت في جميع الأبرشيات مع بداية شهر حزيران كما طلب قداسة البابا فرنسيس في الإرادة الرسولية "Vos estis lux mundis" وبالتالي ينبغي على كلِّ أبرشيّة أن تقدّم المعلومات التي تملكها. في الوقت عينه ذكّر الأب باربوزا أنّ مجلس أساقفة البرتغال يعمل على قواعد جديدة من أجل حماية الأطفال. تجدر الإشارة إلى أن هذه الجمعية العامة لأساقفة البرتغال كانت ستعقد في شهر نيسان أبريل الماضي ولكن تمَّ تأجيلها بسبب وباء فيروس الكورونا. أما الجمعية العامة المقبلة فستعقد من التاسع وحتى الثاني عشر من تشرين الثاني نوفمبر المقبل.  

15 يونيو 2020, 13:22