Cerca

Vatican News
رئيس مجلس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتيرو باسيتي رئيس مجلس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتيرو باسيتي  (ANSA)

البيان الختامي لاجتماع اللجنة الدائمة لمجلس أساقفة إيطاليا

صدر اليوم الخميس البيان الختامي لاجتماع اللجنة الدائمة لمجلس أساقفة إيطاليا الذي عُقد في روما من الأول وحتى الثالث من نيسان أبريل 2019 وذكّر بالكلمة التي وجهها الكاردينال غوالتييرو باسيتي مفتتحًا الأعمال وسلط الضوء فيها على "السير معا".

تطرق البيان الختامي لاجتماع اللجنة الدائمة لمجلس أساقفة إيطاليا برئاسة الكاردينال باسيتي إلى المواضيع التي تمت مناقشتها خلال الأعمال ومن بينها التحضير للجمعية العامة لمجلس الأساقفة والتي ستُعقد في قاعة السينودس يالفاتيكان من العشرين وحتى الثالث والعشرين من أيار مايو القادم، وستُفتتح بكلمة لقداسة البابا فرنسيس. وستتطرق الجمعية العامة القادمة إلى موضوع الرسالة في ضوء الإرشاد الرسولي "فرح الإنجيل" وكلمات البابا فرنسيس خلال المؤتمر الكنسي الوطني الذي عُقد في فلورنسا. وأشار البيان الختامي لاجتماع اللجنة الدائمة لمجلس أساقفة إيطاليا إلى أنه تم التطرق أيضًا إلى الشهر الإرسالي الاستثنائي تشرين الأول أكتوبر 2019 الذي دعا إليه البابا فرنسيس، وبهذا الصدد، تحدث البيان عن منتدى سيُعقد في نهاية تشرين الأول لتسليط الضوء على الرسالة وبُعدها في حياة الكنيسة. ومن بين المواضيع التي تم التطرق إليها خلال اجتماع اللجنة الدائمة لمجلس أساقفة إيطاليا حماية القاصرين والأشخاص الضعفاء. إلى ذلك تم الإعلان عن عقد الأسبوع الاجتماعي التاسع والأربعين للإيطاليين الكاثوليك في تارانتو عام 2021، وسيتم التطرق خلاله إلى المسألة البيئية ولاسيما علاقتها بالعمل، وذلك في ضوء الإيكولوجيا المتكاملة التي يُشار إليها في الرسالة العامة "كن مسبَّحًا" حول العناية بالبيت المشترك. هذا وتمت الموافقة على الرسالة التي سيتم توجيهها في الأول من أيار مايو، وقد أعدتها اللجنة الأسقفية للشؤون الاجتماعية والعمل والعدالة والسلام. كما وتمت الموافقة على برنامج نشاطات مجلس أساقفة إيطاليا للسنة الراعوية 2019 – 2020.   

04 أبريل 2019, 15:40