Cerca

Vatican News
الحج الدولي الثاني عشر لخدام المذبح الحج الدولي الثاني عشر لخدام المذبح  (ANSA)

الحج الدولي الثاني عشر لخدام المذبح في كلمات المطران لاديسلاف نيميت

"إن تشجيع البابا فرنسيس للعمل من أجل السلام بدءا من أنفسنا وعائلتنا هي الرسالة الأقوى التي سيحملها الشباب بعد عودتهم إلى ديارهم": هذا ما قاله المطران لاديسلاف نيميت رئيس الجمعية الدولية لخدام المذبح CIM متطرقًا إلى ثمار الحج الدولي الثاني عشر لخدام المذبح إلى روما من الثلاثين من تموز يوليو وحتى الثالث من آب أغسطس 2018 حول موضوع "ابتغِ السلامَ واسعَ إليه".

تحدث المطران لاديسلاف نيميت خلال مؤتمر صحفي عن ثمار الحج الدولي الثاني عشر الذي شارك فيه أكثر من ستين ألفًا من خدام المذبح من تسعة عشر بلدًا، تتراوح أعمارهم ما بين ثلاثة عشر وثلاثة وعشرين عاما، وأشار إلى "روح الشركة" التي حرّكت اللقاءات وقال إن الحدث الأهم كان اللقاء مع البابا فرنسيس يوم الثلاثاء في ساحة القديس بطرس، وسلط الضوء على الصمت والصلاة، وأضاف أن البابا فرنسيس شجّع خدام المذبح في خدمتهم الكنيسة. وأشار المطران لاديسلاف نيميت إلى أن خدام المذبح سيحملون معهم الفرح الذي عاشوه واختبروه في ساحة القديس بطرس، وقال إن مشاركة أكثر من ستين ألفًا من خدام المذبح في الحج الدولي إلى روما هي بحدِّ ذاتها علامة هامة. أما المطران شتيفان اوستر رئيس لجنة الشباب في مجلس أساقفة ألمانيا فأشار إلى أن الخبرة التي عاشها خدام المذبح هذه الأيام سترافقهم طيلة حياتهم، وأضاف: نريد أن نواصل مساعدة الشباب في تنمية إيمانهم كل يوم.

خلال لقائه خدام المذبح في الحادي والثلاثين من تموز يوليو لمناسبة الحج الدولي الثاني عشر إلى روما، ذكّر البابا فرنسيس الشباب بكلمات القديس بولس الرسول "افعلوا كلَّ شيء لمجدِ الله". وأشار إلى أن القديس بولس يشجعنا أيضًا قائلا "اقتدوا بي كما أقتدي أنا بالمسيح". وسلط الأب الأقدس الضوء على الاقتداء بيسوع كما فعل بولس الرسول وجميع القديسين، وقال: لننظر إلى القديسين، فهم الإنجيل المُعاش لأنهم عرفوا أن يعيشوا رسالة المسيح في حياتهم. وختم البابا فرنسيس كلمته في ساحة القديس بطرس أمام خدام المذبح القادمين من دول عديدة، داعيًا إلى أن يقتدوا بالقديسين ويفعلوا كل شيء لمجد الله.

03 أغسطس 2018, 14:37