Beta Version

Cerca

Vatican News
اللقاء العالمي للعائلات في دبلن 2018 اللقاء العالمي للعائلات في دبلن 2018  (Desmac1)

اللقاء العالمي للعائلات: مقابلة مع رئيس مركز العائلة في تريفيزو

مع اقتراب موعد اللقاء العالمي التاسع للعائلات في دبلن بإيرلندا والذي سيبدأ في الحادي والعشرين من الجاري، أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع الكاهن الإيطالي فرنشيسكو بيشي، المتخصص في شؤون رعوية العائلة ورئيس مركز العائلة في أبرشية تريفيزو ومؤلف كتاب "رسالة حب" الذي يتمحور حول الإرشاد الرسولي للبابا فرنسيس "فرح الحب".

قال الكاهن الإيطالي إن هذا الحدث الهام الذي سيجري بحضور البابا فرنسيس الذي سيتوجه إلى إيرلندا يوم السبت المقبل يعكس مدى اهتمام الكنيسة الكاثوليكية بالعائلات وذلك بدافع التقدير حيال الأمور التي تقوم بها الأسر في مجتمع اليوم. وفي سياق حديثه عن الإرشاد الرسولي "فرح الحب"، لفت بيشي إلى أن هذه الوثيقة البابوية ترمي إلى مرافقة العائلات في حياتها اليوم ولا تسعى إلى اقتراح نموذج تتمثل به الأسر. إنها جاءت بمثابة تشجيع لهذه العائلات كي تتمكن من السير إلى الأمام بمفردها. وأشار إلى أن العائلات التي اطّلعت على فحوى الإرشاد الرسولي ثمّنت الأهمية التي يوليها البابا للعلاقة بين الزوجين، ولهذا يشعر الآباء والأمهات بأن الكنيسة تتفهمهم حقا.

وفي رد على سؤال بشأن ما يمكن أن تقدمه العائلات في عالم اليوم، لاسيما في المجتمعات الغربية المطبوعة بالعلمنة، قال المسؤول عن مركز العائلة في أبرشية تريفيزو الإيطالية إن موضوع اللقاء العالمي للعائلات لهذا العام "إنجيل العائلة، فرح للعالم" يقدّم إجابة على هذا السؤال، كما أنه يوجّه الأسر لتضع نفسها في خدمة العالم، وينبغي ألا تنظر إلى العالم على أنه جسم معادٍ للإيمان والعائلة. واعتبر أن حضور عدد كبير من العائلات في دبلن يشكل فرصة لتشجيع الأسر على التعاضد ومساعدة بعضها البعض من أجل بناء جماعة ترتكز إلى العلاقات بين الأشخاص.

يشار هنا إلى أن اللقاء التاسع للعائلات في دبلن سيُفتتح يوم غد الثلاثاء ويستمر لغاية السادس والعشرين من آب أغسطس الجاري وسيشكل مناسبة للتعمق في الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس "فرح الحب" حول الحب في العائلة. وللمناسبة سيقوم البابا فرنسيس بزيارة رسولية إلى ايرلندا من الخامس والعشرين وحتى السادس والعشرين من آب أغسطس الجاري. وكان اللقاء العالمي الثامن للعائلات عُقد في السادس والعشرين والسابع والعشرين من أيلول سبتمبر 2015 في فيلادلفيا بالولايات المتحدة حول موضوع "الحب رسالتنا، العائلة حيّة بملئها". وجاء هذا اللقاء بعد الجمعية العامة الاستثنائية الثالثة لسينودس الأساقفة في تشرين الأول أكتوبر عام 2014 وقبل شهر فقط من انعقاد الجمعية العامة العادية الرابعة عشرة لسينودس الأساقفة في تشرين الأول أكتوبر 2015.

20 أغسطس 2018, 10:56